قصة قصيرة جدا ـــــــــــــــــ القمح

قصة قصيرة جدا ـــــــــــــــــ القمح

ذهبت انا وصديقي عمار للتسوق بعد ان نفذت الحاجات الضرورية في البيت, وصادفنا في طريقنا بائع الكتب القديمة “الحاج عبدالله” , عندما شاهدنا مقبلين ونحن مرتدين الكمامات والكفوف صاح بنا: “‏أسرعوا للحياة، أسرعوا للحُب، لأنَّكم لا تعرفون الوقت المُتبقي في حساب أعماركم. كونوا ديكة واكلوا كل انواع القمح”, فصاح عمار: ” يا حاج ان فايروس الكورونا يلاحق الديكة فقط, وسيبقى القمح من دون ديكا يأكله”… ضحكنا جميعا, وعدنا مسرعين للتحصن من الموت.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب/ اسعد عبدالله عبدعلي

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.