عراك في برلمان النظام التركي بسبب إرسال أردوغان جيشه للدفاع عن الإرهابيين في إدلب

شهد برلمان النظام التركي اليوم شجاراً واشتباكاً بالأيدي بين برلمانيين على خلفية عدوان النظام التركي وتدخلاته الاستفزازية والخطرة في سورية وإرسال جيشه للدفاع عن الإرهابيين في محافظة إدلب.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الصدامات بدأت عندما اعتلى أنجين أوزكوك من حزب الشعب الجمهوري المعارض المنصة لإلقاء كلمة والذي انتقد أردوغان خلال مؤتمر صحفي وفي تغريدات على تويتر في وقت سابق ووصفه بأنه وضيع وغير جدير بالاحترام ومنعدم الأخلاق وغدار وأنه لا يتحلى بالمسؤولية وأنه قام بإرسال أبناء الشعب التركي للقتال على الجبهات في الوقت الذي يقصي أبناءه وذويه عن الالتحاق بالخدمة العسكرية وبالتالي فإنه لا يحترم الجنود الأتراك الذين قتلوا في سورية.

وأظهرت مقاطع فيديو عراكاً بين عشرات البرلمانيين من حزب رئيس النظام التركي رجب أردوغان ومن أحزاب المعارضة وهم يتدافعون ويصعدون فوق الطاولات ويوجهون لبعضهم اللكمات.

وأفاد تلفزيون “هابرتورك” التركي أن بعض البرلمانيين سقطوا على الأرض خلال الشجار.

وتصاعدت التوترات في الداخل التركي بعد مقتل العشرات من الجنود الاتراك على الأراضي السورية في الوقت الذي تتصدى وحدات الجيش العربي السوري لهجمات تشنها المجموعات الإرهابية بدعم مباشر من قوات النظام التركي على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وتكبدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد. طباعة

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.