عباس يجدد رفض الفلسطينيين ما تسمى “صفقة القرن”

جدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس التأكيد على رفض الفلسطينيين ما تسمى “صفقة القرن” التي تخالف كل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وتقوض إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967.

وقال عباس خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي اليوم: إنّ “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية مخطط إسرائيلي بغطاء أمريكي لتكريس الاستيطان الاستعماري المخالف للقانون الدولي وضم معظم أراضي الضفة الغربية.

وأوضح عباس أنّ الشعب الفلسطيني لن يركع لأحد وهو متمسك بحقوقه المشروعة ولن يتنازل عنها وسيواصل نضاله حتى إسقاط كل المؤامرات والمخططات الاستعمارية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي مطالباً المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم.

ودعا عباس الرباعية الدولية وأعضاء مجلس الأمن إلى عقد مؤتمر دولي بهدف تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها القرار 2334 الذي يؤكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ووقفه بشكل فوري.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.