بكين: النهج الأمريكي يزعزع أمن واستقرار الشرق الأوسط

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن الحروب التي بدأتها الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط لا تهدف إلى ضمان الاستقرار والأمن في هذه المنطقة بل لحماية المصالح الأمريكية فقط.

وقال وانغ في مقابلة خاصة أجراها مع وكالة “رويترز” في برلين ونشرت على موقع وزارة الخارجية الصينية الإلكتروني: إن النهج الأمريكي لا يساعد في الحفاظ على الاستقرار والتنمية في الشرق الأوسط بل على العكس يعمل على غمر المنطقة بالاضطرابات والفقر.

وأشار وانغ إلى الحروب الكثيرة التي أطلقتها الولايات المتحدة في المنطقة خلال العقود الماضية وحجم الأضرار والمشكلات الناجمة عنها وما يقابلها من إجراءات وجهود بذلتها الصين للمساهمة في الحفاظ على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط بما يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة ورغبات دول المنطقة ذاتها.

وفيما يتعلق بالسياسات العدائية التي تتبعها واشنطن إزاء بكين أوضح وانغ أن الولايات المتحدة هي التي تشكل خطراً على الصين وليس العكس كما يحاول الجانب الأمريكي الترويج مشيراً إلى أن البرلمان الصيني على سبيل المثال لم يتبن أي قانون بشأن السياسة الداخلية الأمريكية أو ما يخص الولايات المتحدة في حين وضعت الأخيرة مجموعة كاملة من القوانين التي تمثل تدخلاً فظاً في شؤون تخص الصين.

وأدرج وزير الخارجية الصيني أمثلة كثيرة على الاستفزازات والتدخلات المتكررة التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد الصين قائلاً: إن سفن الأسطول الصيني والطائرات العسكرية الصينية لم تبرز قوتها قرب مياه الولايات المتحدة وأجوائها في حين إن السفن والطائرات الحربية الأمريكية تقوم بمثل هذه الأعمال قرب الحدود الصينية باستمرار، مضيفاً: إن الصين لم تفرض أي عقوبات على الشركات الأمريكية في حين تبذل الولايات المتحدة ما بوسعها للضغط على الشركات الصينية.

وفيما يتعلق بفيروس كورونا أو “كوفيد 19” اعتبر وانغ أن التفشي المفاجئ لهذا الفيروس يمثل تحدياً للصين والعالم بشكل عام، مشيراً إلى الإجراءات الحاسمة والجهود الكبيرة التي تبذلها بكين في مواجهة الفيروس والسيطرة عليه.

ولفت وانغ إلى أن الحكومة الصينية وضعت فور انتشار الفيروس آلية داخلية لتحويل ونقل المصادر اللازمة لمواجهة الفيروس عبر الصين واتخذت أقصى إجراءات السيطرة والوقاية، مشدداً على أن الوباء أصبح تحت السيطرة. طباعة

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.