الدفاع الروسية: إرهابيو “الخوذ البيضاء” و”جبهة النصرة” يحضرون لعمل استفزازي بمواد سامة في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها تلقت معلومات حول تحضير منظمة ما تسمى “الخوذ البيضاء” الإرهابية وإرهابيي “جبهة النصرة” لعمل استفزازي باستخدام مواد سامة في إدلب لاتهام الجيش العربي السوري.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنه بحسب المعلومات التي تلقاها اليوم مركز التنسيق الروسي في حميميم من سكان منطقة سكنية في معارة الأرتيق بمنطقة جبل سمعان جنوب غرب حلب فإن أعضاء في منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية يحضرون بدعم من إرهابيي “جبهة النصرة” لعمل استفزازي باستخدام مواد سامة في معارة الأرتيق بمشاركة نحو 200 شخص من أقارب الإرهابيين بمن فيهم الأطفال.

وأشار المركز إلى أن “الخوذ البيضاء” الإرهابية أوصلت 400 لتر من مواد كيميائية على متن شاحنتين إلى مكان تصوير العملية الاستفزازية باستخدام السلاح الكيميائي في إدلب داعيا المتورطين في هذه العملية للتراجع عن تنفيذ هذه الخطط الإجرامية.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أواخر الشهر الماضي وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى التنظيمات الإرهابية في ادلب يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم في أوروبا وسيتم استخدامها لتنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية.

وأعلن مصدر عسكري في السابع والعشرين من الشهر الماضي أن التنظيمات الإرهابية في إدلب وغرب مدينة حلب بدعم من النظام التركي تحضر لفبركة هجوم كيميائي لاتهام الجيش العربي السوري ودفعه إلى وقف عملياته في تلك المناطق.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.