عبد المهدي: أوصي البرلمان العراقي باتخاذ إجراءات عاجلة لإنهاء وجود القوات الأجنبية

رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، يوصي البرلمان العراقي بـ”اتخاذ إجراءات عاجلة لإنهاء وجود القوات الأجنبية”، ويكشف أنه كان على موعدٍ مع الشهيد قاسم سليماني صبيحة استشهاده.

  • عبد المهدي: سليماني كان سيبلغني رسالة دراً إيرانياً على رسالة سعودية

أوصى رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، البرلمان العراقي بـ”اتخاذ إجراءات عاجلة لإنهاء وجود القوات الأجنبية”.

وأعلن عبد المهدي في كلمةٍ له في البرلمان العراقي، أن “الثقة الأميركية تراجعت بالعراق بعد عدم التزامنا بالعقوبات ضد ​إيران​”، مشيراً إلى أن “القوات الأميركية تم طلبها للمساعدة في الحرب على داعش وتدريب القوات العراقية فقط”.

وتابع: “إننا أمام خيارين رئيسيين، إنهاء تواجد القوات بإجراءات عاجلة ووضع الترتيبات لذلك، أو العودة إلى مسودة قرار كانت مطروحة أمام مجلس النواب الموقر ينصّ على أن شروط تواجد أي قوات أجنبية في العراق تنحصر بدورها بتدريب القوات الأمنية العراقية ومساعدة العراق في ملاحقة خلايا داعش الإرهابية تحت إشراف وموافقة الحكومة العراقية “.

وقال عبد المهدي إن “أبو مهدي المهندس لعب دوراً محورياً في أقناع المتظاهرين بالانسحاب من أمام السفارة الأميركية”.

وكشف أنه “كان من المفترض أن ألتقي بقاسم سليماني صباح اليوم الذي اغتيل فيه”، لافتاً إلى أنه كان سيبلغه “رداً من الإيرانيين على رسالة سعودية”.

ويعقد البرلمان العراقي جلسة اليوم السبت، للتصويت على مشروع قرار يطالب بخروج القوات الأجنبية من البلاد، حيث اكتمل نصاب جلسة المجلس قانونياً بـحضور 168 نائباً.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.