النهج الوطني: اثارة الاتفاقية الصينية جاءت لتأخير الانتخابات المبكرة و الابقاء على كابينة عبد المهدي الوزارية


بغداد/… اكد عضو كتلة النهج الوطني عمار ال غريب، الاحد، ان اثارة الاتفاقية الصينية في هذه الاوقات هي لتأخير اجراء انتخابات مبكره و الابقاء على كابينة عادل عبدالمهدي الوزارية.

و قال ال غريب في تصريح صحفي خص به “عين العراق نيوز”، ان “اثارة الاتفاقية الصينية في هذا الوقت هو للتغطية على الاحداث الجارية و المفاوضات وكواليس تشكيل حكومة جديدة”، لافتا الى ان “هذه المفاوضات تتم حاليا في داخل وخارج العراق”.

و اضاف، ان “التغطية تستهدف الابقاء على عادل عبدالمهدي او على الاقل نفس الاطراف المشاركة في حكومته”، مبيناً بان “من اسباب اثاره الاتفاقية الصينية الذي ثبت فيما بعد انها وهمية هي لتأخير اجراء انتخابات مبكرة او انها لن تتم أصلا مع هكذا بالونات و الهاءات متتالية للشأن العراقي”.

واوضح عضو كتلة النهج الوطني، ان “الاجواء حاليا في الكواليس السياسية مشابهة لأجواء تنصيب عادل عبد المهدي سابقا وان المطاليب الشعبية لاتلقِ اذانا صاغية في هذه الكواليس والغرف المظلمة”.

وكان عضو اللجنة المالية النيابية هوشيار عبد الله قد حذر، الثلاثاء 14 يناير 2020، من تنفيذ الاتفاقية الإطارية بين العراق والصين لكونها تعد “باطلة” ولم يصادق عليها مجلس النواب، معتبراً أن عدم تمريرها على البرلمان “مخالفة دستورية” واضحة من قبل السلطة التنفيذية.

وكان رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أحمد سليم الكناني أكد، السبت (11 كانون الثاني 2020)، دخول الاتفاقية التي وقعها العراق في الصين في شهر أيلول الماضي، حيز التنفيذ، واصفاً الاتفاقية بأنها “جبّارة وعملاقة ولا مثيل لها”. 

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.