“القومي الإيراني”: واشنطن لن تنجو من عواقب اغتيال الجنرال سليماني

“المجلس الأعلى للأمن القومي” في إيران يؤكد أن واشنطن “لن تنجو بسهولة من عواقب” اغتيال الشهيد قاسم سليماني، ويؤكد أن على واشنطن إدراك أنها ارتكبت أكبر خطأ استراتيجي في غرب آسيا”.

  • إيران: واشنطن لن تنجو بسهولة من عواقب اغتيال الجنرال سليماني

قال “المجلس الأعلى للأمن القومي” في إيران  إن على واشنطن أن تدرك أنها “ارتكبت أكبر خطأ استراتيجي في منطقة غرب آسيا”.

المجلس وفي بيان صادر عنه حول اغتيال الشهيد الجنرال قاسم سليماني، أكد أن الولايات المتحدة “لن تنجو بسهولة من عواقب هذا الحساب الخاطئ”.​

وأضاف أن “الردّ على المجرمين سيكون في المكان والزمان المناسبين”.

وقال مراسل الميادين في طهران إن القرار الذي اتخذ في اجتماع “المجلس الأعلى للأمن القومي”، يوحي بأن الردّ سيكون قاسياً.

وفي حين اعتبر “المجلس الأعلى للأمن القومي” أن اغتيال سليماني كان “انتقاماً لداعش والارهابيين التكفيريين”، أكد أن “إرادة الجمهورية الاسلامية في مواصلة سياسة المقاومة باتت أقوى”.

وجاء في البيان أيضاً أن “خط الجهاد والمقاومة سيستمر بحافز مضاعف، والنصر سيكون حليف المجاهدين السائرين في هذا الطريق”.

واستشهد نائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس قاسم سليماني بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

ونفى مراسل الميادين الأنباء التي تحدثت عن اعتقال شخصيات فصائلية عراقية من قبل القوات الأميركية.

مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، قال على لسان أمينه محسن رضائي، “سننتقم انتقاماً شديداً وقوياً من أميركا على قتلها سليماني”.المصدر : الميادين

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.