المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء خلف : نواجه معركة خارجية وضبطنا تمويلا لها والمخربون احرقوا 164 مبنى

اعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء عبد الكريم خلف، عن ضبط تمويل اجنبي وعربي هائل للتظاهرات، فيما تحدث عن مواجهة معركة خارجية.

وكشف خلف، عن” تسجيل تمويلات خارجية تقدر بـ 17 ألف كتحويل مالي من خمس دول {2 أجنبية و3 عربية} تترامح بين 5-6 الاف دولار”، عاداً اياها” تمويلا للمخربين”، لافتا الى” وجود تمويل داخلي لهذه الاعمال لخلط الأوراق”.
وقال خلف في تصريح صحفي، ان” 99% من المتظاهرين يرفضون الاعتداء على القوات الأمنية؛ لكن هناك فئة قليلة تنطلق في مناطق الاحتكاك، وفي حال الضغط الكبير تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع”.
وأضاف” لم نشهد أي اعتداءات من ساحة التحرير؛ لكن مداخل ومحيط الساحة تقسم مجاميع لتحتك بالقوات الأمنية وتبدأ برمي الملتوف وحرق المباني الحكومية والخاصة”، مشيرا الى” تسجيل ارقام مخيفة عن حراق المباني في بغداد”.
ونوه اللواء خلف الى” مراقبة ما يجري داخل ساحة التحرير؛ لكن قضية الاعتقال من داخلها امر صعب وضررها أكثر من نفعها”، مؤكدا ان” جميع الأهداف تحت نظر الاستخبارات المتواجدة في كل مكان”، مشيرا الى” معركة خارجية تقاد حملاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدرجة غير مسبوقة”
وتابع المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، انه” بحسب احصائية الدفاع المدني مجموع البنايات والاملاك الحكومية والخاصة من {25 تشرين الأول الى 20 تشرين الثاني الجاري} حرق {164} مبنى والرقم قابل للزيادة “.
ولفت الى” اعتقال ليلة أمس المجموعة التي قامت بحرق الدور والبنايات بينهم اثنين من النساء من خارج بغداد بالقرب من البنك المركزي في منطقة حافظ القاضي وسط العاصمة”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.