مسيرات ومهرجانات في الضفة في الذكرى الـ 71 للنكبة

رام الله / قيس أبو سمرة / الأناضول

مسيرات ومهرجانات في الضفة في الذكرى الـ 71 للنكبة

مسيرات ومهرجانات في الضفة في الذكرى الـ 71 للنكبة

نظّم فلسطينيون في الضفة الغربية، اليوم الأربعاء، مسيرات ومهرجانات، إحياءً للذكرى الـ71 للنكبة.

وحمل المشاركون في المسيرات، الأعلام الفلسطينية، ولافتات كتب على بعضها “حق العودة”، كما رفعوا مجسمات لمفاتيح ترمز لحقهم بالعودة لقراهم ومدنهم التي هُجّروا منها عام 1948م.

وأُطلقت صافرة لمدة 71 ثانية (بعدد سنوات ذكرى النكبة)، عبر مكبرات الصوت في المساجد في مختلف أنحاء الضفة.

وفي مدينة رام الله (وسط)، انطلقت مسيرة مركزية دعت لها اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة، من أمام ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وجابت عدة شوارع، وصولا لميدان الشهيد ياسر عرفات.

وأقيم مهرجان خطابي على ميدان “عرفات”، أكد خلاله المتحدثون على حق الفلسطينيين بالعودة لديارهم.

وقال أحمد أبو هولي، رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، إن الشعب الفلسطيني “يحيي الذكرى الـ 71 للنكبة متمسكا بحقوقه ومبادئه ولن يقبل بمقايضتها”.

وأضاف: “شعبنا مُصّر على مواصلة النضال لتحقيق حقه في قيام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ومتمسك بحقه في العوة إلى دياره التي هجر منها”.

ونظمت مسيرات مماثلة في عدد من مدن الضفة الغربية، بحسب مراسل الأناضول.

ويُطلق مصطلح “النكبة” على عملية تهجير الفلسطينيين، من أراضيهم على يد “عصابات صهيونية مسلحة”، عام 1948.

واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، في ذلك العام، الذي شهد تأسيس دولة إسرائيل، هربا من “مذابح” ارتكبتها عصابات صهيونية، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *