قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا نداء يوسف حسين ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي ريحٍ وَغيمْ

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا نداء يوسف حسين ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي ريحٍ وَغيمْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

{1} أنا ريحٌ أنا غيمٌ

الشاعرة السورية الرائعة / نداء يوسف حسين

أنا ريحٌ أنا غيمٌ ..

ولحنُ العشق في قلبي

مدى صوتي مساحاتٌ

من الأحلامِ و الدّأب

أنا كونٌ فضاءاته

تخيط الشرقَ بالغربِ

فإني للهوى أمٌّ

ونورُ الشمسِ من هدبي ..

رغيفي قمحُ خيراتٍ

وكفي منبع الحُبِّ..

فلا تصنع لي الدربَ

فإني صانعٌ دربي ..

ولا تسأل عن النجمة..

نجوم الليل هم تُربي …

الشاعرة السورية الرائعة / نداء يوسف حسين

{2} وَعَيْنَانَا تَقَابَلَتَا

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

حَفِظْتِ اللَّحْنَ يَا حُبِّي = تَعَالَيْ غَرِّدِي جَنْبِي

وَكُونِي لِي كَمُطْرِبَةٍ = تُدَنْدِنُ لِي مَعَ الْقُرْبِ

وَعَيْنَانَا تَقَابَلَتَا = بِأُغْنِيَةٍ مَعَ الشُّرْبِ

أَنَا أَهْذِي أَنَا أَرْنُو = إِلَيْكِ  وَنَلْتَقِي قَلْبِي

فَقَلْبِي عَاشِقُ اللَّيْلَا = تِ أَجْعَلُهُنَّ مِنْ صَحْبِي

تَعَالَيْ وَارْسِمِي سَطْراً = بِمُعْجَمِنَا مَعَ الْوَثْبِ

لِأَكْشِفَ عَنْكِ فِي كُتُبِي = مَلَاكٌ هَلَّ فِي تُرْبِي

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

mohsinabdraboh@ymail.commohsin.abdraboh@yahoo.com

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.