قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا ناديا إبراهيم ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ الْوَجَعْ

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا ناديا إبراهيم ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ الْوَجَعْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

{1} رسائل وجع

الشاعرة الأديبة / ناديا إبراهيم

يا سادة الضلال                                 

أتعرفون ماذا يحدث

لشعبي كل يوم؟

أظنكم تعرفون

لكنكم تتاجرون بالأوطان

وتحنطون قلوبكم داخل زجاجة

**

في وطني يضرجون العشق بالأرجوان

وكنعان يشهد متنهدا

من رحم الظلام يولد الشجعان سيفأ

يشق صدر العتمة

ولا يحني رقابه

**

في وطني يستشهد الأبطال

في ساحات الوغى

يسطرون بحبر الدم قصائد شعر

تدغدغ الأحلام وتجلو النفوس

من الكآبة

**

في وطني تتحسس الأمهات

ملامح من رحلوا من الأبناء

على الوسادة

وآخر الليل تهتف بأعلى صوت

شدوا الهمم يا رجال

بكم يختزل القدر دهرا

من الرتابة

**

أيها الضالون عن الجناة

والأعداء وجرائمهم النكراء

في فلسطين والعراق

واليمن والجولان

ستهزمون وتندمون

فالشعوب لا تبيع ولا تساوم

على وطن تعشق ترابه .

الشاعرة الأديبة / ناديا إبراهيم

{2} هَلْ تَدْرُونَ عَنَاءِ الشَّعْبِ الْفِلِسْطِينِي ؟!!!

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

شَعْبِي يُسْتَشْهَدُ أَبْنَاؤُهْ = عِنْدَ الْقَهْرِ يَبِينُ نَقَاؤُهْ

شَعْبِي يَا سَادَةُ مُرْتَهَنٌ = يَتَلَظَّى وَيَغِيضُ بِنَاؤُهْ

هَلْ تَدْرُونَ عَنَاءَ أَسِيرِي = بِفِلِسْطِينَ يَزِيدُ شَقَاؤُهْ ؟!!!

شَعْبٌ يَتَرَنَّحُ مِنْ سَفَهٍ = سَطَّرَهُ الْغَازِي وَجَفَاؤُهْ

شَعْبِي فِي غَزَّةَ مِسْكِينٌ = وَالْعَالَمُ يَشْتَدُّ عَنَاؤُهْ

شَعْبِي فِي الْجُولَانِ حَزِينٌ = وَالْمُحْتَلُّ يَزِيدُ دَهَاؤُهْ

شَعْبِي فِي السُّودَانِ أَسِيرٌ = يَطْغَى فِي الْحَلَبَةِ عُمَلَاؤُهْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.