ايران تتهم السعودية بتدبير حادثة قصف المنطقة الخضراء في بغداد

ايران تتهم السعودية بتدبير حادثة قصف المنطقة الخضراء في بغداد


اعتبر البرلمان الايراني أن دعوة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لعقد قمتين طارئتين في مكة، وحادث إطلاق صاروخ نحو سفارة واشنطن في بغداد، جزء من “خطة” المملكة لإشعال الفوضى بالمنطقة.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع “تويتر”: “إن استهداف السفارة الأمريكية ودعوة الزعماء العرب، جزء من سياسة السعودية لإشعال الفوضى في المنطقة وهو ما يثبت تورطها بما حدث”.

وأضاف فلاحت بيشه، في التغريدة نفسها، أن “توقف الكونغرس الأمريكي عن تقصي الحقائق بشأن أحداث 11 سبتمبر خيانة للشعب الأمريكي وهي لا تزال مستمرة”.

وسبق أن دعا رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني إلى “إيجاد طاولة بخطوط حمراء في العراق أو قطر”، تضم مسؤولين من إيران والولايات المتحدة لـ “إدارة التوتر بينهما”.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران تصعيدا ملموسا في الأشهر الأخيرة على خلفية فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على ايران وتصنيف حرسها الثوري إرهابيا، وإرسال مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات “Abraham Lincoln” رفقة قاذفات من طراز “B-52” إلى منطقة الخليج بسبب “تهديدات إيرانية” للقوات الأمريكية وحلفائها.

وسبق أن اتهم مسؤولون إيرانيون، بينهم فلاحت بيشه، السعودية بالسعي لإشعال حرب بين إيران والولايات المتحدة.

وفي 18 ايار، دعا العاهل السعودي إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة، يوم 30 من الشهر الحالي، على خلفية الاعتداءات على محطتي ضخ للنفط في السعودية و4 سفن قرب سواحل الإمارات.

وبالتزامن مع هذه التطورات، تعرضت المنطقة الخضراء في بغداد، مساء الاحد 19 ايار 2019، لاستهداف بصاروخ من نوع “كاتيوشا” دون إحداث أي خسائر

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.