الكشف عن تفاصيل اجتماع بين مستشارين أميركان وعشائر “سنية“ بقاعدة عين الأسد

الكشف عن تفاصيل اجتماع بين مستشارين أميركان وعشائر “سنية“ بقاعدة عين الأسد

كشف مصدر مطلع، اليوم الاثنين، تفاصيل اجتماع عقده مستشارون أميركيون مع شيوخ عشائر المحافظات السنية، في قاعدة عين الأسد غربي محافظة الأنبار.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “مستشارين من وزارة الدفاع الاميركية اجتمعوا مع عشائر من محافظة الأنبار، في قاعدة عين الأسد غربي المحافظة، قبل حوالي شهر من الآن”.

وأوضح، أن “الاجتماع يمهد لاجتماع آخر موسع مع عشائر من جميع المحافظات السنية في نفس المكان بقاعدة عين الأسد، أو مدينة أربيل في إقليم كردستان”.

ونفى المصدر الأنباء التي تحدثت عن “تسليح العشائر السنية في المحافظة لمواجهة النفوذ الإيراني في مناطق الأنبار”، مشيراً إلى أن “القوات الأميركية ماتزال بمرحلة إجراء الاجتماعات لسحب البساط من النفوذ الإيراني في تلك المناطق”.

وكان رئيس ديوان الوقف السني، عبد اللطيف الهميم، أكد في وقت سابق، أن “الحديث عن تحرك القوات الأميركية في محافظة الأنبار سيرد عليه بموقف منا، وسيكون مقترناً بموقف الحكومة العراقية، خاصة إذا اعلنت رفضها لهذا التواجد”، مضيفاً في تصريحات صحفية: “إن عادوا عدنا.. وسنصفر العداد وننطلق”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.