مَا شَاءَ اللَّهُ كَانْ

الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم     

كُلُّ مَنْ أَرْضَاكَ ..رَبِّي=سَوْفَ يَحْيَا فِي أَمَانْ

وَيَعِيشُ الْعُمْرَ حُرًّا=لَيْسَ يَخْشَى الِامْتِهَانْ

قَامَةً عَلْيَاءَ تُزْهَى=بِأَعَاجِيبِ الزَّمَانْ

عِزَّةٌ مِنْكَ ..إِلَهِي=أَطْفَأَتْ نَارَ الْهَوَانْ

جَعَلَتْ مِنَّا شَبَاباً=شَامِخاً فِي كُلِّ آنْ

نَبَذَ الْيَأْسَ وَوَلَّى=وَجْهَهُ شَطْرَ الْجِنَانْ

يَرْتَجِي رِضْوَانَ رَبٍّ=كُلَّ مَا قَدْ شَاءَ كَانْ

الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم     

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.