“عن خذلان البعض اتحدث” – حنين موفق الجنابي

قد نكتئب وقد تضيق بنا الحياة لا شيء يدوم ولاحد يبقى فالبقاء الى الله.
اصحابك واحبابك واهلك قد ينشغلون في حياتهم كم نشعر بالوحدة حين لم
يفهمنا احد حين تضيق بنا الحياة ولا نجد من يقف بجانبنا لم نكن يائسين
يوماً بل كنا ضحوكين مبتسمين نزرع التفائل في قلوب الاخرين نرسم البسمة ع
وجوه اصحابنا رغم اوجاعنا نشارك الاصدقاء في احزانهم قبل الافراح نحزن
حين نراهم يتألمون .لكن نحن سألنا انفسنا ماذا عنى نحن عندما نتألم و
نكتئب و تضيق بنا الحياة اين هم الاصدقاء هل كانوا يستحقون اهتمامنا ام
كنا طيبين اكثر مما ينبغي اين هم الذين فنينا وقتنا في الحفاظ على
مشاعرهم متحفظين على السنتنا خوفاً ان نجرح مشاعرهم حتى وان اخطئوا كنا
متسترين لم نظهر لهم اخطائهم حتى اصبنا بخيبة كبيرة هااا قد اصبحنا
وحيدين يائسين وكأنما عدنا من حرباً قد هزمنا فيها وقد مات جميع الأصدقاء
.كم خشينا ان نؤذيهم حتى دمروا ما بداخلنا .وما كان بقائهم الا مزيفا.
اللهم انك عليماً بذات الصدور اللهم قربنا منك وابعد عنى شر ما قضيت
واصرف عنى المزيفين اصحاب المصالح الذين لا يظهرون في حياتنا الى وقت
حاجتهم لنا ومع كل هذا نحمد الله قياماً وقعوداً ودائماً وابدا على مانحن
به وما توصلنا أليه

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.