السفيرالروسي يحذر :امريكا ستطلق عملية “الربيع الاسود ” في العراق بعد فشل مشروع “عش الدبايبر”

اسرار ميديا كشف السفير الروسي لدى بغداد، ماكسيم ماكسيموف، عن مشروع امريكي جديد لتدمير العراق . وقال ماكسيموف لموقع صجيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الالكتروني , ان اجهزة المخابرات الامريكية لم تكن […]

كشف السفير الروسي لدى بغداد، ماكسيم ماكسيموف، عن مشروع امريكي جديد لتدمير العراق .

وقال ماكسيموف لموقع صجيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الالكتروني , ان اجهزة المخابرات الامريكية لم تكن لتتوقع ان ينتصر العراقيون على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروف ب”داعش” خلال 3 سنوات فقط في الوقت الذي كان مخطط له ان يستمر 30 سنة على الاقل .

واضاف السفير الروسي , ان مشروع “عش الدبابير”  الذي اطلقه جهاز المخابرات الامريكي ” سي اي ايه ” عام 2014 لم يحقق النتائج المرجوة منه وهم بصدد اطلاق عملية جديدة اسمها الرمزي “الربيع الاسود”.

وتابع الدوبلماسي الروسي , ان الفكرة الرئيسية من تصنيف الحرس الثوري الايراني على أنه منظمة إرهابية , ليست موجه ضد الايرانيين , بل بقاء  العراق ساحة حرب رئيسية في منطقة الشرق الاوسط , ومنع الدولة هناك من الوقوف على قدميها بعد 15 عام من الاقتتال الداخلي ومواجهة الارهاب .

واشار الى ان جهاز  ال”سي اي ايه”  سيحاول خلخة الاوضاع الامنية عبر استهداف المصالح الامريكية في العراق بواسطة خلايا نائمة والصاق التهم بالحرس الثوري الايراني او جماعات عراقية موالية له الامر الذي سيوجه ضربة لمساعي العراق وتهدئة الاوضاع بين الدول العربية والجمهورية الاسلامية .

ونقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مسؤولين أميركيين قولهم إنه من المتوقع أن تصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني على أنه منظمة إرهابية، وهي أول مرة تصنف فيها واشنطن رسميا جيش دولة أخرى على أنه جماعة إرهابية.

وأضاف المسؤولون أنه من المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية الأميركية هذا القرار يوم الاثنين.

ويحذر منتقدون من أن هذا القرار قد يجعل حكومات غير صديقة في الخارج تتخذ إجراءات مماثلة ضد مسؤولي القوات المسلحة والمخابرات الأميركية.

ودافع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن هذا التغيير في السياسة الأميركية بوصفه جزءا من موقف إدارة الرئيس دونالد ترامب المتشدد تجاه إيران.

وسيأتي هذا القرار قبل حلول ذكرى مرور عام على قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الدولي مع طهران وإعادة فرض عقوبات أصابت الاقتصاد الإيراني بالشلل.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأحد إن المسؤولين الأمريكيين الراغبين في تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية يريدون ”جر أمريكا إلى مستنقع“ بالنيابة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف ظريف عبر حسابه على تويتر ”أنصار نتنياهو الذين يسعون منذ وقت طويل إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية يفهمون تماما عواقب ذلك على القوات الأمريكية في المنطقة. هم في الحقيقة يسعون إلى جر أمريكا إلى مستنقع بالنيابة عنه“.

اما قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري فذهب الى ابعد من ذلك قائلا : أن الجيش الأميركي لن ينعم بالهدوء غرب آسيا بعد اليوم، إذا صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري منظمة إرهابية، على ما نقلت وكالة أنباء “فارس” اليوم.

وأضاف: “بهذه الحماقة، لن ينعم الجيش وقوات الأمن الأميركية بعد اليوم بالهدوء السائد حاليا في منطقة غرب آسيا”.

لقراءة الخبر من المصدر اضغط هنا.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.