الحرس الثوري: ندافع باقتدار عن حدود إيران ونوفر الأمن بأصعب الظروف

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في إيران اللواء محمد علي جعفري، اليوم الثلاثاء، أن قواته البرية تدافع باقتدار عن حدود البلاد والثورة وتعمل لتوفير الامن في البلاد في اصعب الظروف، فيما أشار الى أن الثورة الإسلامية تنتصر رغم كل المحاولات المعادية على مدى الاعوام الاربعين الماضية للحيلولة دون تقدم ايران.

وقال جعفري في تصريح له خلال مراسم افتتاح 5400 مشروع انمائي في البلاد من قبل القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية، إن “القوة البرية لحرس الثورة تعمل الان باقتدار لا نظير له في الدفاع عن حدود البلاد والثورة الاسلامية ومن اجل ارساء الامن في البلاد في اصعب الظروف والمناطق مثل جنوب شرق وشمال غرب البلاد مما اثمر نتائج مؤثرة ومفيدة جدا”.

واكد اللواء جعفري، أن “مهمة القوة البرية لحرس الثورة هي توفير الامن الا ان الفارق بينها وبين القوات العسكرية الاخرى هي ان الشعب هو المحور الاساس لتنفيذ المهمات في هذه القوة”.

وتابع قائلا، “رغم كل المحاولات المعادية على مدى الاعوام الاربعين الماضية للحيلولة دون تقدم ايران فان شعبنا صامد ومقاوم ونشهد كل يوم انتصارات لاهداف الثورة الاسلامية”.

واكد بالقول، “لو جرى فرض جزء من الضغوط والمؤامرات التي فرضت على ايران  على اي دولة اخرى لكانت قد انهارت”، مشيرا الى أن “كل محاولات الاعداء منصبة على الحيلولة عبر الحرب النفسية دون انعكاس ا

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.