800 داعشي عراقي في سوريا يتعاون مع الامريكان لاخراج الدواعش من سوريا الى جهات مجهولة

img

كشف القيادي بالحشد الشعبي قاسم مصلح عن وجود ما يقارب 800 داعشي عراقي داخل الاراضي السورية متعاون مع القوات الامريكية لاخراج الدواعش الى اماكن اخرى.
واوضح مصلح الذي يشغل منصب قائد قاطع الانبار للحشد الشعبي لوكالة نون الخبرية  ان ما يقارب 800 داعشي فروا من العراق الى سوريا منذ اكثر من سنة يقومون حاليا بشكل سري وعلني باخراج الدواعش الاخرين من مناطق الاقتتال عبر بادية السوسة باتجاه معبر العلوني وتحت حماية الدوريات الامريكية.
واضاف ان مايقارب 2000 داعش اغلبهممن العراقيين وقليل منهم من العرب واالجانب يخرجون من دائرة الصراع الجارية في سوريا من خلال الدواعش العراقيين الى جهات مجهولة مبينا ان الخروج يكون على شكل مجموعات تتراوح كل مجموعة ما بين 10 الى 15 شخص.
واشار مصلح ان قيادات التنظين لاترغب بعمليات الهروب الجماعي بهذه الطريقة وانها تقوم بقتل اي مجموعة تهرب من منطقة القتال لذلك فان عمليات التهريب الجارية تكون معظمها سرية.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.