مسافرون عراقيون يقولون إنهم يتعرضون للاحتيال في مطار القاهرة

article image

بغداد – ناس

قال مسافرون عراقيون على متن الخطوط الجوية العراقية إلى مصر، الجمعة، إنهم “تعرضوا للاحتيال في مطار القاهرة الدولي”، ما تسبب في عدم لحاقهم برحلاتهم في طريق العودة إلى العراق.

وأبلغ أحد المسافرين العراقيين، “ناس” اليوم (12 كانون الأول 2018)، بأنه لم يتمكن من اللحاق برحلة العودة إلى بغداد، على متن الخطوط الجوية العراقية، لأن إدارة مطار القاهرة، لم تسلمه جواز سفره في الموعد المحدد.

وفور وصول المسافرين العراقيين لمصر بنية السياحة، إلى مطار القاهرة الدولي، تعمد السلطات الأمنية فيه إلى سحب جوازات سفرهم، ولا تعيدها إليهم إلا في يوم المغادرة، لمنع تسربهم، أو بقائهم في هذا البلد.

وتشترط السلطات المصرية، على المسافر العراقي، أن يبلغ مطار القاهرة بوقت مغادرته الى العراق قبل 3 أيام من موعد الرحلة، لتحضر جوازه وتسلمه إياه. لكن صورا حصل عليها “ناس” اليوم تظهر  تكدس المسافرين العراقيين في صالات مطار القاهرة بعد أن فاتتهم رحلاتهم على الخطوط الجوية العراقية، لعدم تسلمهم جوازاتهم التي سحبتها إدارة المطار لحظة وصولهم الى مصر قادمين من العراق.

ويقول المسافر، الذي طلب عدم كشف اسمه، لأنه ما زال عالقا في الأراضي المصرية، إن “سلطات المطار، أعادت لي الجواز، بعدما فاتتني رحلة الخطوط الجوية العراقية، أنا وعشرات العراقيين معي، ثم اقترحت علينا أن نحجز على طائرات شركة النيل المصرية، للعودة إلى العراق”.

ويضيف، أن “المسافر في هذه الحالة، يتكبد كلفة التذكرة على الخطوط العراقية التي ضاعت عليه، وكذلك يتكبد كلفة الحجز السريع على الشركات المصرية، التي عادة ما تكون مرتفعة بحجة أنها عاجلة”، مشيرا إلى أن السلطات المصرية لا تسمح للمسافرين الذين تؤخر جوازاتهم بمغادرة مطار القاهرة، ما يعني أن على بعضهم قضاء ساعات طويلة بانتظار موعد الرحلة القادمة”.

ولم يتسن لـ “الناس” الوصول إلى متحدث باسم السفارة المصرية في بغداد، للتعليق.
بغداد – ناس

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.