تعرف على مصير “الصبات الكونكريتية” بعد رفعها من شوارع بغداد؟

img

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية كريم عليوي، الأحد، أن الكتل الكونكريتية سترسل الى الحدود العراقية مع سورية والسعودية بعد رفعها من شوارع العاصمة، من اجل احاطة الحدود بحاجز كونكريتي امني يمنع تسلل الارهابيين.

وقال عليوي في تصريح صحفي ان “الحكومات السابقة انفقت ملايين الدولارات على الكتل الكوكنريتية، واليوم فأن العراق لم يعد بحاجتها بعد ماحققه من استقرار امني ونصر على داعش الارهابي”.

وأضاف، أن “ما تم رفعه من كتل كونكريتية في مناطق العاصمة وخاصة الخضراء والمحافظات الاخرى، ينبغي الاستفادة منه، من خلال ارسال تلك الكتل الى الحدود العراقية مع سورية والسعودية، حيث يدخل الارهاب عبر حدودها”.

واوضح عليوي، أن “وضع تلك الكتل عند الحدود المذكورة، من شأنه ان يكون حاجزاً امنياً كونكريتياً، بالاضافة الى وضع نقاط امنية متقاربة وانشاء الخنادق بالقرب منها لغرض تأمين الحدود بشكل تام”.

وبين عليوي، أن “لجنة الامن والدفاع متوجهة للضغط على الحكومة لارسال الكتل الكونكريتية الى الحدود وعدم وضعها داخل المدن”، لافتاً الى ان “الايام المقبلة ستشهد مناقشة الموضوع داخل اللجنة والبرلمان”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *