إيران تكشف: جميع مستشارينا غادروا العراق

سومر نيوز: بغداد.. نفى السفَير الايراني في بغداد إيرج مسجدي، الثلاثاء، أي وجود عسكري أو استشاري لدى بلاده في العاصمة بغداد.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسجدي خلال اجتماعه، اليوم، مع جمع من الاعلاميين العراقيين، إنه “لا يوجد أي عسكري إيراني أو قواعد أو حتى مستشارين إيرانيين في العراق”، لافتاً إلى أن”جميع المستشارين الذين قدموا إلى العراق عبر التنسيق مع الحكومة، لتقديم الدعم في حربها ضد داعش، غادروا الأراضي العراقية بعد إعلان النصر، وعادوا إلى البلاد”.

وأشار السفير، إلى أن”أميركا عمدت إلى الاحتفاظ بقواتها في المنطقة، وبدل أن تعلن نهاية مهامها العسكرية، مستمرة في تعزيز قواعدها ومعسكراتها وإقامة قواعد جديدة لها”.

وبشأن انسحاب القوات الاميركية من سوريا، قال مسجدي، إن”ضرورة تقييم هذا الاجراء في اطار السياسات الستراتيجية الامريكية داخل المنطقة”، لافتاً إلى أن” هذه السياسات قائمة لزعزعة الاستقرار وافتعال الازمات الاقليمية وعليه تدأب (واشنطن) على عرقلة كافة الجهود الهادفة إلى إرساء السلام والاستقرار في المنطقة”.

وتشترك إيران في تحالف رباعي مع سوريا والعراق وروسيا لمقاتلة تنظيم داعش، حيث أعلنت وزارة الدفاع العراقية مؤخرًا عن انجازات مركز تبادل المعلومات الرباعي، مبينة أنه تم قتل نحو 23 ألف عنصر من داعش, وتدمير مايقارب ألفي هدف.

وذكرت الوزارة في بيان (17 كانون الاول 2018), أن “المؤتمر الرابع لمركز تبادل المعلومات الرباعي الذي يضم العراق وروسيا وسوريا وإيران, عقد برئاسة مدير الاستخبارات العسكرية اللواء الركن سعد العلاق”، مشيرًا إلى أن “المركز كان سبباً مهماً في تحقيق الانتصار على تنظيم داعش, لما له من أهمية بالغة في إيصال المعلومات بأسرع وقت”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.