المستوطنون يستبيحون القدس والاحتلال يعتدي على المقدسيين

 فلسطين اليوم - المستوطنون يستبيحون القدس والاحتلال يعتدي على المقدسيين

مستوطنون و بعض جنود الأحتلال في القدس
القدس – فلسطين اليوم

استباح المستوطنون بحماية قوات الاحتلال المدججة بالسلاح، الأحد، مدينة القدس، خاصة بلدتها القديمة والمسجد الأقصى، ومحيطهما، واعتدوا على المواطنين والنساء، وأصابوا عددا منهم واعتقل عدد آخر، وسط أجواء متوترة ما زالت تعم المدينة المقدسة.

وقال مراسلنا في القدس إن نساء وفتيات مقدسيات وعددا كبيرا من الشبان المقدسيين أفسدوا احتفالات المستوطنين في باحة باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة) وتحدوا كل إجراءات الاحتلال غير المسبوقة في المدينة، وتصدوا لعصابات المستوطنين وقوات الاحتلال، مّا أثر على نسبة مشاركة المستوطنين في المسيرة الاستفزازية المركزية “رقصة الأعلام”، في حين اعتدت قوات الاحتلال على النساء والشبان وأصابت عددا كبيرا منهم، بينهم الزميل الصحفي محمد عبد ربه، واعتقلت عددا آخر.

وينظم المستوطنون كل عام احتفالات صاخبة ومسيرة مركزية يطلقون عليها تسمية “رقصة الأعلام” في باحة باب العامود احتفاءً باحتلال ما تبقى من مدينة القدس وضم الشطر الغربي من المدينة وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال.

واستبقت قوات الاحتلال المسيرات الاستفزازية بإغلاق كافة أحياء وشوارع وطرقات القدس القريبة من محيط البلدة القديمة، ودفعت بتعزيزات عسكرية واسعة إلى وسط المدينة، وأخلت بالقوة وبمساعدة كلاب بوليسية منطقة باب العامود، تزامنا مع وصول عددٍ من مسيرات المستوطنين إلى باب العامود حمل فيها المستوطنون الأعلام الإسرائيلية وشرعوا برقصات وهتافات عنصرية، مع وصول عدد كبير من المقدسيين والنساء للتصدي لهم، ما دفع الاحتلال للاعتداء على النساء والشبان.

ومنعت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية من حرية التنقل لتغطية الحدث، وحددت مكانا لهم في “باب العامود”، وأجبرتهم على الالتزام بذلك.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *