المرجعية تتحمل مسؤولية الحكومة القادمة

المرجعية تتحمل مسؤولية الحكومة القادمة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (*) وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ

 

المرجعية تتحمل مسؤولية الحكومة القادمة

كل مؤيد للانتخابات، سواءا شارك فعليا في الانتخاب او لم يشارك لعذر ما (مرض، سفر، او حتى عدم وجود مرشح يعجبه)، هو مؤيد لقانون الانتخابات، المفصل على قياس الكتل الكبيرة المترسخة بالفساد، ومؤيد لمفوضية الانتخابات، الغير مستقلة، باعضائها التابعين لتلك الكتل. ويجب عليه ان يقبل ويرضى بما ستفرزه هذه الانتخابات من حكومة، صالحة او طالحة.

ويدخل ضمن المؤيدين للانتخابات، المرجعية العليا في النجف. فبيانها الاخير الذي اذيع في خطبة الجمعة قد بين ان الانتخاب حق، وللمواطن الحرية في العمل بهذا الحق او تركه. ولم يتطرق البيان لخيار المقاطعة الذي قد يكون موقف احتجاجي ضد الفساد المتوقع في الية الانتخابات وضياع الاصوات او التلاعب بها وتزويرها.

ولكن في كل الاحوال، فان البيان استدرك بسرعة محذرا بان عدم المشاركة في الانتخابات قد يفسح المجال لـ “الاخرين” بالفوز.

اللهم عجل بظهور الامام المهدي (ع) ليملأ الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا

 

المجلس الشيعي التركماني
Turkman Shiia Council (TSC)

https://twitter.com/Turkmansc

turkman.shiia.council@gmail.com

2018/5/9 1439/8/24 هـ

 

ملاحظة: ان المواطن المقاطع للانتخابات هو فقط يكون قد برأ ذمته مع نفسه ومع شعبه، بل ومع ربه. وكل من ايد الانتخابات فعليه تحمل اثم كل دينار سيسرق وكل قطرة دم ستسفك كنتيجة لفساد الحكومة القادمة التي ستتمخض عن هذه الانتخابات الفاسدة.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.