القوات المسلحة العراقية تؤمن أطراف كركوك لملاحقة بقايا الدواعش

img

تحرص صنوف التشكيلات العسكرية وألوية هيئة الحشد الشعبي على مواصلة الطرق على رؤوس بقايا ارهابيي داعش الفارين، وتدمير اوكارهم اينما اختبؤوا في جميع القواطع ما ادى الى اعتقال عدد منهم والاستيلاء على مخلفاتهم من اسلحة وأعتدة الى جانب قطع طرق امدادهم في اطراف كركوك.

قطع طرق الامداد
فقد اعلنت قيادة الحشد الشعبي محور الشمال، امس الأربعاء، عن قطع طرق امداد بقايا الدواعش المتخفين في مناطق اطراف كركوك، مشيرة الى انحسار العمليات الإرهابية وتراجعها عن ذي قبل. وقال المتحدث باسم القيادة علي الحسيني: ان العمليات الامنية مستمرة في هذه المناطق لمتابعة وتعقب هؤلاء الارهابيين اذ يواصل رجال الحشد الشعبي البحث عن الدواعش للقضاء عليهم. واضاف ان نسبة 95 بالمئة من مناطق اطراف كركوك آمنة، وان لدى سكان تلك المناطق الساخنة رغبة كبيرة بالمشاركة في الانتخابات وبالتالي هي ثمرة العمليات الامنية.
واشار الحسيني الى ان العمليات الامنية تجري في كل اطراف الحويجة جنوب غرب كركوك واقصى الشمال الغربي للمحافظة حيث تنفذ تلك العمليات بتعاون القوات الامنية والحشد الشعبي، مؤكدا ان الحشد الشعبي تمكن من قطع خطوط امداد داعش الارهابي في المناطق المذكورة، اذ شهدت المناطق انحساراً كبيراً في الهجمات الارهابية.

سلسلة عمليات استباقية
ومن مسافة ليست ببعيدة عن جنوب كركوك.. اكد قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، تدمير مخابئ وضبط كدس للعتاد واعتقال مطلوبين في مناطق متفرقة من المحافظة. موضحا ان قوات امنية مشتركة نفذت امس سلسلة عمليات تفتيش في مناطق عدة من ديالى اسفرت عن تدمير ثلاث مضافات لعصابات داعش وضبط كدس للعتاد واعتقال 10 مطلوبين للقضاء احدهم بتهمة الارهاب.
واضاف العزاوي، ان العمليات تجري على وفق خطة القيادة في تعقب كل الاهداف ومنع خلايا داعش النائمة من اي نشاط يؤثر في الامن واعتقال المطلوبين للقضاء. مذكرا بان الاجهزة الامنية في ديالى كانت قد ضبطت العديد من المضافات خلال الاسابيع الماضية في مناطق متفرقة من المحافظة.
مخلفات الدواعش
وبشأن نشاطات قواتنا في قاطع الانبار.. قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول: ان قوة من قيادة عمليات الانبار، نفذت عملية أمنية ضمن قاطع المسؤولية وعثرت خلالها على 16 عبوة ناسفة محلية الصنع تم تفجيرها تحت السيطرة، كما عثرت قوة اخرى على عبوتين ناسفتين على الطريق العام في منطقة البو حاتم، في حين دمرت القوات الامنية في القيادة ذاتها خزانيين للوقود ومضافة لعصابات داعش في وادي عاجل جنوب شرق الرطبة. واشار رسول الى ان القوات الامنية، عالجت 7 عبوات ناسفة في منطقة الكيلو سبعة، وطهرت طريق نيسمي بطول 3 كيلومترات يربط منطقة البوعساف ومقبرة المنطقة وطهرت ايضا حقول دواجن عبد الله وعثرت على 10 عبوات ناسفة مختلفة الانواع. وتابع: كذلك ضبطت 3 بنادق كلاشنكوف ومسدسا ومخازن للاعتدة بحوزة أحد المتهمين في قضاء الرطبة.
في الوقت نفسه كشف مصدر في قيادة عمليات الأنبار، عن ان قوة من الفرقة العاشرة بالجيش تمكنت من اعتقال ارهابيين اثنين مطلوبين للقضاء من المنتمين لعصابات داعش احدهما في منطقة الطاش جنوبي الرمادي. والاخر في منطقة البوعساف في جزيرة الرمادي، مشيراً الى ان “القوة نقلت المعتقلين الى مركز امني للتحقيق معهما. مشيرا الى ان القوات الأمنية في محافظة الأنبار تشن بشكل متواصل عمليات أمنية تسفر عن اعتقال مطلوبين للقضاء.

ضبط نفق بطول 400 م
بالانتقال الى شمال البلاد وتحديدا الى نينوى اذ نقلت مراسلة “الصباح” عن المسؤول في استخبارات شرطة المحافظة المقدم علي صالح تأكيده اعتقال عصابة متخصصة بتزوير المستمسكات الرسمية في مدينة الموصل بالتعاون مع الاهالي، مبينا ان قوة من استخبارات الشرطة القت القبض على عصابة تضم سبعة افراد مختصين بتزوير المستمسكات الرسمية واصدار الهويات والبطاقات العسكرية المزورة واستخدامها في مدينة الموصل، كاشفا عن ان عملية القاء القبض عليهم جاءت بموجب معلومات استخباراتية افاد بها سكان منطقة المجموعة الثقافية بعد ان عثروا بحوزة العصابة على هذه المستمسكات والتداول بها، اذ قامت القوات على الفور بمداهمة المنزل الذي تختبئ فيه العصابة داخل تلك المنطقة. وتم اقتيادهم الى مقر قيادة شرطة نينوى للتحقيق معهم تمهيدا لاحالتهم على القضاء.
وبحسب الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، فان معلومات دقيقة قادت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 للعثور على احد الانفاق التي كانت تستخدم من قبل عصابات داعش المهزومة بطول 400 متر في منطقة الكوار بحمام العليل جنوبي مدينة الموصل، وضبطت بداخله 13 صاروخاً نوع “RBG7” و18 بطارية تستخدم للتفجير وصاروخ قاذفة ضد الدروع وتم تدميرها من قبل الجهد الهندسي للفرقة.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.