معارضون: أستمرار الملاحقة لابن سلمان في لندن

 معارضون: أستمرار الملاحقة لابن سلمان في لندن

يواجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يزور لندن اليوم الأربعاء؛ معارضة شديدة من منظمات حقوقية وجهات سياسية سعودية ترى فيه الديكتاتور الأوحد للبلاد، وهو ما دفعه لتوظيف شركات العلاقات العامة من اجل التغطية على جرائمه في اليمن وحملة القمع الداخلية.

 

وقال رئيس منظمة القسط لحقوق الإنسان، المعارض السعودي يحيى عسيري في تصريح له، إن “اللوحات الإعلانية الضخمة وحملة العلاقات العامة الهائلة لولي العهد محمد بن سلمان في بريطانيا والتي تقول إنه سيجلب التغيير للمنطقة على الرغم من المحاكمات غير العادلة وسجن المئات من المعارضين السياسيين من دون تهم حقيقية، توضح أنه خائف من الرأي العام هنا”.

 

من جهته، كتب الأمين العام لحزب “الأمة” الإسلامي عبدالله السالم إن الأحزاب السعودية قدّمت عريضة مشتركة لتيريزا ماي طالبتها فيها ببحث مشاكل اضطهاد حقوق الإنسان الجسيمة في السعودية وحملات الاعتقالات المتكررة ضد المعارضين السلميين والأساتذة الأكاديميين، كما يتم التخطيط لوقفات احتجاجية أمام الأماكن التي سيزورها ولي العهد لفضح انتهاكاته في الحرب الدموية على اليمن وغيرها.

 

أما عمر الشهراني، وهو معارض سعودي حصل على حق اللجوء السياسي في لندن، فقال في تصريح له، ” (اننا) نجحنا مع عدد من المعارضين والمعارضات في إثارة الرأي العام البريطاني تجاه هذه الزيارة، وسننظّم وقفات احتجاجية بالتعاون مع منظمات حقوق الإنسان البريطانية”، معتبراً أن “هذه الزيارة ستكون ذات آثار عكسية على بن سلمان مهما حاول دفع أموال للصحف من ميزانية الشعب السعودي الذي يعاني من الفقر والتقشف هذه الأيام، فلا يمكن تجاوز ملفات مثل حرب اليمن والاعتقالات وغياب الديمقراطية وتغييب الرأي الآخر بالنسبة للصحافيين الأحرار الذين لا يخضعون لابتزاز المال السياسي”.

الاتجاه برس / وكالات

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.