قريباً.. استضافة مسؤولين بشأن التواجد الاميركي

بغداد.. أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، عن تقديمها طلبا جديداً لاستضافة ثلاثة مسؤولين عسكريين بشأن التواجد الأميركي والتحقيقات الجارية بالمجزرة الأميركية في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار.

وقال عضو اللجنة اياد الجبوري في تصريح صحافي، إن “لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب تقدمت بطلب استضافة لقائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية ووزير الدفاع لمناقشة التواجد الامريكي والتقرير بشأن حادثة البغدادي”.

وأضاف الجبوري، أنه “من المؤمل ان تتم استضافة الشخصيات المذكورة خلال الجلسات المقبلة”، مؤكدا عزم اللجنة على “استضافة جميع اصحاب الشأن فيما التواجد الأميركي وحادثة ناحية البغدادي”.

يذكر أن الطيران الأميركي ارتكب في 27 كانون الثاني الماضي مجزرة في ناحية البغدادي غرب الأنبار راح ضحيتها اكثر من 20 شخصا بين شهيد وجريح، فيما وجهت قيادة العمليات المشتركة بفتح تحقيق في الحادثة.

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية، تقريراً فصلياً يكشف أن عدد الجنود الأميركيين المنتشرين في ميادين حرب في الشرق الأوسط يتخطى الأرقام الرسمية المعلنة حتى الآن.

وقال التقرير الذي وضعه البنتاغون على موقعه الإلكتروني، إنه في 30 أيلول الماضي، كان 15 ألفاً و298 عسكرياً منتشرين في أفغانستان و8892 آخرون في العراق و1720 في سوريا.

وهذه الأرقام مختلفة جداً عن تلك التي نشرتها وزارة الدفاع الأميركية في الأشهر الأخيرة، فقد أفادت هذه الأرقام أن الولايات المتحدة تنشر رسمياً 503 عسكريين في سوريا، و5262 في العراق.

وكانت تلك الأرقام تمثل ما يسميه البنتاغون “مستوى إدارة القوات”، وهو إجراء اتّخذ في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ويُحدد سقفاً لعدد العسكريين الأميركيين المنتشرين في الشرق الأوسط.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.