تزامناً مع ذكرى الانتفاضة وتحرير أربيل من براثن الدكتاتورية

تزامناً مع ذكرى الانتفاضة وتحرير أربيل من براثن الدكتاتورية

 نجاح باهر للماراثون كردستان العراق للسلام

تقرير: دلير إبراهيم- أربيل

إنطلقت صبيحة الاحد 11/3/2018 وتزامنا مع ذكرى الانتفاضة وتحريرها من براثن الدكتاتورية البغيضة، في اربيل الماراثون الاول للسلام في إقليم كوردستان العراق.. ماراثون للسلام والاخوة والمصالحة الوطنية والتعايش السلمي بين كافة مكونات واطياف الشعب العراقي  المتأخية..

جرت الماراثون تحت شعار “نحو السلام”بمناسبة ذكرى انتفاضة أذار الباسلة وتحرير مدينة أربيل من براثن النظام البائد في 11 أذار 1991

حيث اقامت منظمتي ماراثون السلام في كوردستان، وإبن المستوفي، ولأول مرة نصف ماراثون دولي للسلام يوم 11/3/2018 تزامناً مع ذكرى تحرير مدينة اربيل. وشارك في هذه الركضة الماراثونية 1300 شخص من الجنسين ومن 15 جنسية مختلفة و بمشاركة كافة فئات المجتمع والبعثات الدبلوماسية والمؤسسات الدولية العاملة في العراق، لايصال رسالة السلام والاخوة والمصالحة الوطنية.

وفي هذا الصدد اكد كاروخ صالح من اللجنة العليا للماراثون: ركض الجميع من أجل السلام والتعايش السلمي والانسانية.. وكان الماراثون برعاية “تيشك نت و كورك تيليكوم و هانزو كروب ومعاهد ستاديوم ونوبل و كوردستان الاهلية، وفرقة كاني بوت الفلكلورية  و منظمة كوردستان فوتو، والرعاية الاعلامية من قبل فضائية رووداو.

واضاف كاروخ صالح قائلاً: تضمن ماراثون السلام فئات: 21 كم (نصف ماراثون)، 5 كم (ركضة عائلية)،  2 كم  (للاطفال وذوي الاحتياجات الخاصة ولجميع الهواة)..

من جانبه اضاف كاكة أحمد جميل عضو الهيئة العليا للماراثون قائلاً: هدفنا هو ايصال رسالة السلام والتعايش والمحبة بين جميع فئات المجتمع، ونوجه رسالة لشعوب العالم عن طريق الرياضة والماراثون.

  كما شكر كريكار عبدالله المنسق العام للماراثون كافة الجهات الراعية للماراثون والمنظمات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية التي ساهمت في انجاح الماراثون.. واضاف كريكار: جميعنا فائزون في هذا الماراثون لأن هدفنا المشترك هو إيصال رسالة السلام والتعايش من العراق الى العالم.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.