الحشد الشعبي يكشف عن الجهة التي استهدفت مقر الحزب التركماني في كركوك

بغداد/.. اكد المتحدث باسم الحشد الشعبي (محور الشمال)، علي الحسيني، السبت، ان الهجمات الاخيرة التي استهدفت مقر الحزب التركماني، لم ينفذها “دواعش”، مبينا ان داعش اسلوبه معروف في ضرب المراكز المدنية والحزبية في كركوك.

وقال الحسيني، لـ”عين العراق نيوز”، ان “ما حصل في كركوك خلال ليلة امس، واستهداف مقر الحزب التركماني، لم ينفذه داعش، انما الانفصالين من الأكراد الموجودين في المحافظة”، مبينا ان “اتهام الانفصالين جاء لان هجمات داعش على المدنيين والمقرات المدنية والحزبية معروف، وما يحدث في كركوك هو عمل لعصابة لا تختلف عن افعال الانفصاليين”.

واضاف، ان “كركوك فيها مقرات كثيرة للأحزاب، فلماذا يتم استهداف التركمان فقط؟”، مشيرا الى ان “هذا يوضح العداء السياسي الموجود لدى الانفصاليين”.

ولفت الى ان “الحل يكمن في عدم مجاملة الانفصالين وان يكون هناك حملات تفتيش واسعة ومكثفة، بالإضافة الى تعزيز الجهد الاستخباري في المحافظة”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.