سعودي يطالب بمنع الأذان بالمساجد لانه “يرعب الأطفال”

اسرار ميديا جدل واسع تردّد على مدى اليومين الماضيين بعد تصريحات أطلقها كاتب سعودي، يُدعى محمد السحيمي، تتعلّق بصوت الأذان وبناء المساجد، أفضت إلى إحالته للتحقيق ومنعه من الظهور الإعلامي. […]

جدل واسع تردّد على مدى اليومين الماضيين بعد تصريحات أطلقها كاتب سعودي، يُدعى محمد السحيمي، تتعلّق بصوت الأذان وبناء المساجد، أفضت إلى إحالته للتحقيق ومنعه من الظهور الإعلامي.

بدأت القصة بعد أن أدلى السحيمي بتصريح لـ”نشرة التاسعة” على فضائية إم بي سي، الأحد، تعليقًا على فتوى أُعيد تداولها للشيخ السعودي، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة، محمد بن عثيمين، قيل إنها تمنع نقل الصلاة بمكبرات الصوت، الأمر الذي أثار انتقادات عدة ومُطالبات بإيقاف السحيمي ومحاسبته.

وقال السحيمي في تعليقه التليفزيوني: “في كل حي (مسجد ضرار)، يُفترض أن تُقلّص المساجد. أئمة المساجد يتذمرون من قلة عدد المُصلين. عندنا مسجد لكل مواطن”. كما انتقد بث الأذان عبر مُكبّرات الصوت بدعوى أنه “يُزعج الأطفال ويُثير الفزع لدى الناس”، بحسب قوله.

يُشار إلى أن مُصطلح “مسجد ضرار” يُطلق على “كل مسجد يُبنى على نية فاسدة”.

وشنّ رواد التواصل الاجتماعي هجومًا حادًا على السحيمي، ودعا نشطاء تويتر لبناء مسجد بالقرب من منزله تحت هاشتاج “لنبني مسجد عند بيت السحيمي”.

وأعلنت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، مساء الاثنين، إحالة السحيمي للتحقيق بالجهات العدلية المُختصة، وأمرت بمنعه من الكتابة والظهور الإعلامي، في تغريدة عبر تويتر.

اسرار ميديا

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.