الجيش السوري يتقدم وسط إنهيار “النصرة”

أعلنت وكالة “سانا”، اليوم الجمعة، أنّ “الجيش السوري وسّع بالتعاون مع القوات الرديفة نطاق سيطرته في ريف حلب الجنوبي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في قرية تل علوش بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب”.
وأوضحت الوكالة أنّ “وحدات الجيش نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عمليات اتسمت بالكثافة النارية والتكتيك المتناسب مع التجمعات السكانية الصغيرة المحاطة بأرض زراعية لتفادي إيقاع ضحايا بين الأهالي أسفرت عن احكام السيطرة على قرية تل علوش في أقصى ريف حلب الجنوبي”.
وأشارت إلى أنّ “وحدات الجيش قامت على الفور بتمشيط القرية وتثبيت نقاطها فيها وبدأت بملاحقة الفلول المندحرة لإرهابيي التنظيم التكفيري حيث أوقعت بينهم قتلى وجرحى ودمرت عتاداً وذخائر لهم”.
وذكرت الوكالة انّ “التقدم الجديد الذي حققته وحدات الجيش يجعلها قريبة من اوتوستراد حلب – دمشق بنحو 13 كم”، مشيرةً الى أنّ “حالة الفوضى والانهيارات التي تسيطر على المجموعات الإرهابية في المنطقة نتيجة خسائرها الكبيرة تقلص الوقت والجهد لوصول القوات المتقدمة إلى الاوتوستراد الدولي خلال الساعات المقبلة”.
ونقلت عن مصادر ميدانية قولها إنّ “سيطرة وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس الخميس، على قرى المشيرفة والطويحنة والحسينية وتل السلطان ومسعدة وتل خارطة وجبل الطويل وتل كلبة في ريف ادلب الجنوبي وضعت القوات على بعد 9 كم من مدينة سراقب التي تعد نقطة مهمة على الطريق الدولي بين دمشق وحلب وتبعد 50 كم عن حلب”.
وتخيم الفوضى والاقتتال وتبادل الاتهامات على صفوف تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات الإرهابية التابعة له بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها بنيران الجيش السوري والقوات الحليفة خلال الأيام الماضية، حيث تم تحرير مطار أبو الضهور ونحو 300 قرية وبلدة وفرض طوق على أوكار الإرهابيين في عشرات القرى بالمنطقة الممتدة بين أرياف حماة وحلب وإدلب، وفق “سانا”.

Written by 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.